Thursday, August 29, 2013

كالعادة !


كالعادة أعيطلي شوية وأنام وأصحى تاني يوم أكمل حياتي عادي ولا كأن في نار جوايا !

Thursday, August 22, 2013

حوار بين العقل والقلب


مش عارفه الحوار جوايا بيبدأ بمين يمكن علشان الاتنين زي ما بيقولوا بيكملوا بعض.. على الرغم من محاولاتي المُستميتة في إني بحاول أخلي قلبي ميت!!
وعلى الرغم من المحاولات دي إلا إني هبدأ الحوار به.. يمكن علشان زي ما الرسول قال استفتِ قلبك، فأنا حسيت إن القلب بيلعب الدور الأكبر في حياة الإنسان، لذلك هبدأ به، وكان الحوار كالتالي:


القلب: فيها إيه يعني لو أنا محتاج مساعدة من حد؟ ما الناس كلها بتساعد بعض.

العقل: بس ليه تعتمد على حد.. إحساس الحوجة مش حلو حتى لو مع ناسك وصُحابك لأن مش كل الناس هتستحملك كل الوقت، فيبقى ليه من الأول؟

القلب: ما هو اللي أنت بتقوله ده مع باقي الناس بينطبق عليهم بردو.. زي ما بيقولوا يوم ليك ويوم عليك.

العقل: أنا بقى مش كده.. ماعنديش مشكلة إني أساعد وأبقى سند حد.. لكن بكره أحس إني محتاج لحد أو من غير سند حد أقع حتى لو كان إحساس وجود حد في ضهرك إحساس جميل.


===========


القلب: إيه المشكلة لو الجزء الضعيف من شخصيتي يبان ادام حد، ما كل شخص وله نقطة ضعف؟ فيها إيه لو مثلًا صُحابي القريبين يكونوا عارفين عيوبي ويتعاملوا معايا على هذا الأساس ويحبوني على ما أنا عليه بعيوبي وبمميزاتي؟

العقل: ماينفعش طبعا وأنت نفسك عارف ليه. أنت مش فاكر لما مرة حصل ما بين اتنين من صُحابك وأنتوا التلاتة "أنتيم" بعض وفي الآخر هما الاتنين اختلفوا مع بعض جامد وفي الآخر كل واحدة راحت من طريق؟ ليه هي تمشي وهي معاها سرك أو عارفة تفاصيل شخصيتك وتتكلم عنك في ضهرك؟ هاه ليه؟ ولا أنت نسيت إن ده حصل معاك أنت بردو؟

القلب: على فكرة عادي لأن لو اللي أنت بتقوله ده حصل يبقى العلاقات بين البشر هتفضل كلها سطحية.

العقل: مافيهاش حاجه، ومش غلط لو العلاقات اتبنت على هذا الأساس، مش أحسن من إن العلاقة تتعمق وتاخد شكل تاني فتتلعبك؟


===========


القلب: قرار أنا مش مقتنع بيه خلتني أخده.. ضغطك وعنادك خلوني أخد عهد على نفسي إني أنفذه ديمًا، ليه يعني؟ أنا عارفه إني غلط بس كلنا نغلط وأنت كمان بتغلط، ده غير إنه اتقالي خلاص مش مشكلة وسامح نفسك بس عنادك مخليك ناشف وجاف.

العقل: أنا هنا بعترف إني كمان غلطان والموقف ده لما حصل أنا كمان كنت مشارك فيه.. إحنا الاتنين غلطانين بس ده ماينفيش إني فعلًا لازلت مُصر على إننا ننفذ مع بعض العهد ده، مش كفاية اللي حصل لما كسرناه مرة قبل كده؟! كفاية إنه بسبب اندفاعك وقلة تفكيرك خلتنا في موقف حرج ومش عارفين نودي وشنا فين؟ ولا أنت نسيت حالك وحالنا كان عامل ازاي وقتها؟ مافيش مشكلة إننا نسامح نفسنا لكن ده مش معناه إننا نحط بعضنا في الموقف ده للمرة التالتة!


===========


القلب قرر إنه يتوقف عن النقاش شوية لأنه عارف العقل عامل ازاي.. حريف ويمتلك مهارة الكلام والجدال، ده غير إنه عنيد.


===========


العقل غاضبًا: وكمان تعالى هنا.. الأهم من الموضوع ده.. الموضوع التاني اللي صدعتني بيه! أنت ازاي تفكر وتسمح لنفسك بأنك تكون كده؟ بقى هو ده الاتفاق والوعد اللي وعدتني بيه؟

القلب منهكًا: في حاجات بتبقى لا إرادية وأنت عارف ده كويس!

العقل: مايخصنيش، متفقين على حاجه يبقى لازم نلتزم بها وبلاش الضعف والاستسلام بسهولة اللي بقيت بارع فيه ده! وخليك فاكر الضبة والمفتاح!!

القلب بدأ يغضب: على فكرة بقى أنت اللي غلط وأنت اعترفت لي بكده، وده أصلًا سنة الحياة، أنت اللي بتحب تمشي ديمًا عكس الناس!

العقل يثور: بمشي عكس في بعض المواقف مش كلها وكلهم لهم أسباب وأنت مش تايه عنها، وحتى لو مشيت عكس في بعض المواقف فعادي طول ما هو مش حرام أو عيب! الحياة أعقد مما تتخيل فأهدى بقى شوية عشان نمشي على الطريق اللي رسمناه لنفسنا من غير ما نحيد عنه.

القلب منكسر: بسببك وبسبب دماغك الناشفة خلتني في حالة مزرية، عارف أنت وصلتني لإيه؟

العقل: ؟؟

القلب: خلتني ديمًا زعلان، متنكد، معيط، مش بضحك من جوايا، حالتي ميؤس منها.. خلتني أقسُ على نفسي بشدة، ماحسش أغلب الأوقات بحلاوة أي حاجه حلوة بعملها، ومهما أعمل من حاجات صح بتخليني أركز على الوحش...
خلتني مش قادر أحب نفسي.


العقل مواسيًا: أنا آسف بس في حاجات بتكون غصب عنا وبنضطر نعملها حتى لو مش حابين نعملها، وفي الآخر أنا وأنت قدر بعض!

Saturday, August 10, 2013

خايفة




بيراودني مخاوف كتيرة بهرب منها...

- أولها إن حالي يفضل miserable
كده لحد أما أموت.. وأفضل عايشة I'm fine. I'm just not Happy.
أو أفضل حاسة بـ nothing
يوم ما أحس بحاجه يكون حزن أو اكتئاب أو إحباط.


- أفضل تايهة عن نفسي وهدفي كتير.. خايفة أوصل لسن الـ 30 وأحس إني لسه مش عارفه أنا عايزة إيه.. زي ما أنا حاسة بده دلوقتي وأنا عمري هيتم الـ 22 سنة، يعني مابقتش صغيرة، ولغاية دلوقتي واقفة في مكاني ماخدتش خطوة لـ ادام.


خايفة أقابل زي ما بيسموه "نصي التاني" وفي الآخر النص ده يطلع حد مش كويس، زي ما كتير بيحصل، قبل الجواز وفي فترة الخطوبة بيشيلوا البنت من على الأرض شيل، وبعد الجواز يجبوها الأرض وتتقهر نفسيًا. أغلب الأوقات بحس إنهم لا يستحقوا منحُهم الثقة والنفس.


- خايفة من الموت وخايفة أكتر يوم ما أموت ماكنش سايبة حاجه مفيدة من بعدي لغيري ينتفع بها، أو أكون سايبة أثر سلبي على أي حد أو أكون ظلمت حد وماكنش واخدة بالي أو أكون سايبة سيرة وحشة.

- خايفة من حبي لحاجات كتير (الرياضة، التصوير، الرسم، الموسيقى) والأقي نفسي مُشتتة وماعملش أي حجاجة منهم، وخاصة إن أهلي بيقولولي أعمل حاجه واحدة عشان أعرف أنجح، مع إني بشوف ناس بتعمل وتمارس حاجات كتير وناجحة في كله، وأنا حاسه إني ممكن أنجح في كله

- خايفة أموت وأكون لسه مش قادرة أتقبل نفسي وخايفة أموت وربنا مايكنش راضٍ عني.

Sunday, August 4, 2013

Homage for the Suffering


video



Here’s to you when the rain hits too hard
When the battles that you fight just leave you scarred
When you’re tired to the bone
And you’ve got no strength to move on


 
Here’s to you when the light has grown too dim
And your faith is just hanging on a limb
Your heart begins to doubt if you’ll ever make it through



Oh
Here’s to you
Here’s to you



When anger burns like fire beneath your skin
And you long for love, you won’t let love in
Your arms are folded tight across your chest
And you won’t let go



Oh and fear rolls like thunder in your soul
And all the lies have got you under their control
and your mind is just too confused to see
What is true



Oh
Here’s to you
Here’s to you



Oh soon the sun will come with healing in its wings
To wash away your tears and make you move



Here’s to you
Here’s to you
Here’s to you
Here’s to you

Saturday, August 3, 2013

اتأخرتي



عدت عليا أيام عايشة موود سيء واتأخرتي أوي يا صحبتي في إنك تسألي عليا
بس رغم كده بحبِك

Thursday, August 1, 2013

لحظة يتجدد فيها الأمل





الحمد لله يارب إن حضرتك بتجبر بخاطري. الحمد لله يارب إن حضرتك رزقتني بلحظة جوا مني اتجدد فيها الأمل. سامحيني يارب إني يائست، سامحني على حاجات كتيرة أنا وحشة فيها وبقصر كتير مع حضرتك، يارب أنا بحاول أُحسن في اللي جاي لعل حضرتك تغفر لي اللي فات.

يارب من هنا لآخر رمضان حقق اللي ف بالي عشان خايفة فعلا ارجع للمود الوحش من تاني.

شكرًا يارب بجد.
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
 

Designed By Blogs Gone Wild!